الرئيسية > من المجلة > ملف العدد

 
أبو بكر الدسوقي
تمر أوروبا حاليا بأزمة كبيرة ربما لم تشهد مثلها منذ الحرب العالمية الثانية‮.‬ فالاتحاد الأوروبي،‮ ‬الذي كان مضرب الأمثال في كل تجارب التكامل الإقليمي العالمية،‮ ‬معرض للتصدع والانهيار، إذا امتلكت قوى اليمين الصاعدة زمام الحكم في أوروبا، وهي القوى المعادية للاتحاد الأوروبي...
 
د. مصطفى علوي
منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، ومع تقدم عملية بناء الاتحاد الأوروبي،‮ ‬منذ أوائل عقد الخمسينيات من القرن الماضي، ومع صعود الولايات المتحدة الأمريكية لقمة العالم الغربي، وانتهاء واختفاء النازية في ألمانيا،‮ ‬والتطرف الحاد في إيطاليا‮ -‬مع كل ذلك وبسببه،‮ ‬ظهرت أوروبا جديدة لا تعرف التطرف، ولا حتي التشدد، بل أصبحت هناك خريطة سياسية جديدة في أوروبا...
د. سلوى بن جديد

يعتمد البحث في آثار تنامي تيار الرفض للاتحاد الأوروبي في فرنسا علي رسم الخريطة السياسية‮  ‬لهذا البلد،‮ ‬ومواقف الحركات السياسية والأحزاب فيه من الاتحاد الأوروبي، خاصة تلك المناهضة،‮ ‬والمشككة فيه،‮ ‬والمنتقدة له، كما يعتمد علي قياس وزنها السياسي،‮ ‬من خلال التمثيل الذي تمتلكه في المجالس المنتخبة...

باسم راشد
لم يعد الحديث عن صعود التيار اليميني المتطرف في ألمانيا يمثل نوعا من الترف الأكاديمي،‮ ‬بقدر ما أصبح واقعا مفروضا علي الحياة السياسية والاجتماعية الألمانية،‮ ‬ليس فقط علي مستوي صعود الأحزاب اليمينية علي المستوي الرسمي، بل أيضا علي مستوي تنامي النزعة اليمينية علي مستوي الشارع الألماني،‮ ‬وظهور حركات اجتماعية متطرفة في أفكارها وسلوكها‮.‬..