د. سليم الدليمي 13-9-2018

بغض النظر عن نتائج الاحتجاجات أو المدة الزمنية التي ستستغرقها، فإنها حققت نتائج مهمة، وإن كانت غير حاسمة، لاسيما على صعيد الأسباب التي قادت نحو هذا التدهور الكبير في منظومة الخدمات أو في الحركة العامة للدولة. وأبرز ما حققته الاحتجاجات أنها كسرت أنماط الولاء الشعبي التقليدي للأحزاب والقوى السياسية المهيمنة، ولم تكترث بالانصياع لعوامل السطوة الدينية التقليدية

إيمان زهران 6-9-2018

إن المشاركة المصرية في منتدى التعاون الصيني- الإفريقى "فوكاك 2018" مثلت مشاركة محورية انطلاقا من مركزيتها الإفريقية والشرق أوسطية، أكدت من خلالها أهمية الدعم لنظام التجارة متعدد الأطراف، وإصلاح نظام الحوكمة الاقتصادية العالمية، وزيادة تمثيل الأسواق الناشئة والنامية، وهو ما ينبئ بالكثير من المستويات المتشابكة والمتشعبة لتعاون دول "الجنوب- الجنوب"، انطلاقا من القاهرة.

د. هايدي وجيه 6-9-2018

لعل هذه الدوافع والمصالح المتبادلة بين مصر وفيتنام تشير إلى أهمية التوجه المصري شرقا باتجاه دول جنوب شرق آسيا، لاسيما أن الجانبين يملكان ميزات نسبية يمكن أن تدعم علاقاتهما مستقبلا، بما يتوافق مع سعي مصر لتنويع العلاقات الاقتصادية الدولية، وتعزيز مكانتها كدولة محورية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

منى سليمان 6-9-2018

من المرجح بدء عملية عسكرية سورية لاستعادة السيطرة علي إدلب قريبا، وستشهد تسويات إقليمية ودولية معقدة ومعارك عسكرية متفاوتة الحدة، مثلما حدث في الجنوب السوري، كما أن استعادة السيطرة علي إدلب سيمهد لاستعادة السيطرة على مدن شمال سوريا التي تخضع لسيطرة تركيا، ثم يبدأ الإعداد لمرحلة جديدة لا تقل أهمية وصعوبة عن الحسم العسكري ألا وهي التسوية النهائية للحرب السورية المستمرة منذ 2011

عمرو عبد العاطي 30-8-2018

رغم أهمية التطورات القضائية الأخيرة لتحقيقات مولر في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، والاهتمام البالغ بها في الأعلام والأوساط السياسية والحزبية، فإن تأثيرها الفعلي فى عدم استكمال الرئيس دونالد ترامب فترته الرئاسية ضعيف

لواء د. محمد مجاهد الزيات 25-7-2018

من الملاحظ أن مصر هى الدولة العربية الوحيدة التي أكدت ضرورة المحافظة على تماسك الدولة السورية، ورفضت التدخل الأجنبى هناك لحل الأزمة. ولعل التطورات التى شهدتها الأزمة السورية، خلال الفترة الأخيرة، ونجاح القوات الحكومية والجيش العربى السوري فى تغيير معادلات التوازن العسكري، وطرد التنظيمات التكفيرية من معظم الأراضى السورية، كل ذلك يؤكد صحة التقدير والنظرية المصرية للأزمة السورية ومساراتها

احتفالية خاصة بعضوية مصر غير الدائمة في مجلس الامن