الرئيسية > من المجلة > مؤتمرات وندوات دولية

 

يشهد المجتمع البشري تطورا مطردا في مجال التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها، وهو التطور الذي بدأ قبل عقدين من الزمان، لتغدو معه حياة الإنسان أكثر ارتباطا بالأجهزة الإلكترونية والعوالم الافتراضية‮. ‬كما جاءت التكنولوجيا الرقيمة لتلقي بجل تأثيرها علي تطور الأنظمة السياسية...

د. أيمن زهري

أنهكت الحروب والصراعات الداخلية والتدخلات الخارجية والأوضاع الاقتصادية المتردية العديد من الدول والشعوب العربية قتلاً وتهجيراً وجوعاً. هذه المعاناة، التي يكابدها الأفراد والجماعات والشعوب في المنطقة العربية، جعلت التحركات السكانية المتعلقة بالهجرة القسرية واللجوء والنزوح كثيفة في المنطقة من جهة، ويغلب عليها الطابع الأمني من جهة أخرى. يعرض المقال لتلك التحركات وتداعياتها الأمنية، كما يبرز نمط آخر هو الهجرة من أجل العمل إلى الدول العربية الخليجية، مع ما يطرحه ذلك من مخاطر أمنية جراء هشاشة تلك الدول في مواجهة تلك التحركات السكانية الكثيفة إليها. ويطرح المقال عددا من التساؤلات حول كيفية تعاطي الدول العربية مع التحديات الأمنية غير التقليدية لتلك التحركات السكانية، وحول مدى توافر إدراك عربي لتلك التحديات من الأساس...

سمية متولي السيد

في غمار تفاعلات الوطن العربي، سريعة الإيقاع، وسقوط الأنظمة الاستبدادية، واحدا تلو الآخر، نتيجة الثورات التي تشهدها دول المنطقة، عبرت بعض تلك الأنظمة العتيدة عن قدرة ورغبة مستميتة في الاستمرار، وعدم السقوط سريعا. وعلى رأس هذه الأنظمة المستميتة في البقاء النظامان الليبي والسوري، وإن كان النظام الليبي قد تهاوى، بعد ما كادت ليبيا تدخل معترك حرب أهلية دموية، وهذا يثبت أن سوريا ليست استثناء على القاعدة، وأن سقوط نظام حكم بشار الأسد بات وشيكا. وانطلاقا من هذا، فقد عقد "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" بالدوحة مؤتمرا شارك فيه مجموعة من الباحثين والمفكرين السوريين من داخل سوريا وخارجها لبحث الأوضاع في سوريا، وخريطة القوى السياسية والاجتماعية، وأنماط تفاعلاتها، وأخيرا احتمالات ومسارات التغيير...

أشرف عبد العزيز عبد القادر

نظم "مركز الخليج للأبحاث" حدثا سنويا في جامعة كامبريدج البريطانية تحت عنوان "ملتقى الخليج للأبحاث" حضره نخبة من المسئولين والباحثين من دول الخليج العربية، ومن مختلف دول العالم لمناقشة جملة من القضايا والتحديات الآنية والمستقبلية التي تواجه دول منطقة الخليج. تركزت جلسات هذا الملتقى حول واقع ومستقبل العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي وإيران، في ظل الأوضاع الحالية والتوجهات المستقبلية، وعلاقات دول المجلس مع القوى الصاعدة والاقتصادات الناشئة، منها الصين والهند وغيرهما، إضافة إلى مناقشة الإصلاحات التي تشهدها دول المجلس، وتأثيرها فى الواقع الاقتصادي والاجتماعي، وكذلك مناقشة قضايا الطاقة التقليدية والمتجددة، واستعراض الإنجازات التنموية، وانعكاساتها على الحياة المعيشية لشعوب دول الخليج، وتأثير التغييرات المناخية والهجرة فى دول المنطقة. كما تناول الملتقى أيضاً موضوع الإصلاحات في المجال التعليمي، وتحديات الرعاية الصحية في دول الخليج، والمجتمع المدني ودور المرأة الخليجية...