رئيس مجلس الإدارة
عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير
أحمد ناجي قمحة
دورية متخصصة في الشئون الدولية تصدر عن مؤسسة الأهرام
الرئيسية > كيف تكتب فى المجلة

كيف تكتب فى المجلة



قواعد النشر :

 

 

أولا: السياسة التحريرية

السياسة الدولية  أول وأهم دورية أكاديمية، متخصصة فى متابعة الشئون الدولية، تصدر فى المنطقة العربية، فقد تأسست المجلة عام 1965، ورأس تحريرها د. بطرس غالى، واستمرت فى الصدور، كل ثلاثة شهور، عبر 45 سنة، متضمنة تحليلات متقدمة، تركز على الأحداث والقضايا والاتجاهات الرئيسية ذات الطابع الإستراتيجى فى العلاقات الدولية، استنادا على أقصى معايير المهنية الأكاديمية صرامة، بمشاركات من أهم المفكرين والأكاديميين والممارسين فى مصر والشرق والمنطقة العربية، بهدف:

1 – تعميق الاهتمام بالعلاقات الدولية، وفهمها وتحليلها، فى مصر والمنطقة العربية، على أسس علمية تتيح الوصول إلى تقديرات منضبطة بشأنها.
2 – تقديم تحليلات واقعية للتحولات الإستراتيجية الكبرى التى تجرى فى الإقليم، استنادا على مدارس التحليل الواقعية واللبرالية والنقدية المختلفة.
3 – متابعة مايجرى من أحداث وقضايا وتحولات و "نظريات" على الساحة العالمية، وتقديم تحليلات متطورة بشأنها للمهتمين والمسئولين فى المنطقة.

بالإضافة إلى المساهمة فى تشكيل "جماعة أكاديمية" مصرية وعربية، تقدم تحليلات وتصورات وتقديرات مستمرة، لما يجرى فى المنطقة والعالم، فى ظل مفهوم واسع لـ " السياسة الدولية"، وتوصيل إنتاجها إلى الجمهور المستهدف، الذى يتفاعل مع حالة غير مسبوقة من التسارع فى الأحداث والتغير فى الهياكل والتوجهات، وعدم اليقين بشأن المستقبل فى التفاعلات الدولية.

ويتمثل الجمهور المستهدف، بالنسبة لنشاطات "السياسة الدولية"، فى مصر والمنطقة، إضافة إلى المهتمين بشئون الإقليم فى العالم، فى عدة فئات رئيسية، إضافة إلى الجمهور العام :


1 – جماعة الباحثين والأكاديميين، والمهتمين بإنتاج مراكز الدراسات الأكاديمية والحكومية والخاصة والدولية، وأساتذة الجامعات، وطلبة الدراسات العليا، وطلبة وخريجى أقسام الاقتصاد والعلوم السياسية، والدراسات القانونية.
2 – المسئولون الرسميون العاملون فى مجالات الخارجية والدفاع والأمن القومى، والسلكين الدبلوماسى والقنصلى، والمنظمات العربية والدولية، وأعضاء لجان العلاقات العربية والخارجية والأمن القومى فى المجالس التشريعية، وغيرهم.
3 – العاملون فى مجال الإعلام، سواء فى الإدارات المسئولة، أو الهيئات الدبلوماسية، أو المؤسسات الصحفية، أو المكاتب الصحفية، أو البرامج الإخبارية، أو برامج الحوارات، والمواقع الإليكترونية، وطلبة كلية الإعلام.
4 – جماعات المجتمع المدنى والمنظمات غير الحكومية، المهتمة بالشئون الدولية، والنشطاء السياسيين فى الأحزاب والتيارات السياسية، والنشطاء الإليكترونيين على الفضاء الإليكترونى.
5 – رجال الأعمال وكبار المدراء فى المؤسسات العامة، والعاملين فى شركات عابرة للقوميات، والخبراء الاقتصاديين، وجمعيات رجال الأعمال المهتمة بالشئون الخارجية، وجمعيات الصداقة بين الدول.

 

ثانيا- التوجهات التحريرية للمجلة:

 تعتمد التوجهات التحريرية للمجلة على عدة نقاط رئيسية :


1- ان المفهوم الذى يحكم عمل " السياسة الدولية" يركز على الأحداث والتوجهات والقضايا والأفكار والتقديرات التى تتعلق بالسياسات الخارجية والعلاقات الدولية والقانون الدولى ونظرية العلاقات الدولية والقضايا العالمية (الإستراتجية والاقتصادية والتكنولوجية والعامة ) والنظم السياسية فى الأحوال التى تتجاور تأثيرات مايجرى فيها حدود "الوحدات الدولية".
2– أن "هيئة تحرير المجلة" هى التى تحدد خطة العمل فى كل عدد، خلال الشهور الثلاثة السابقة لصدوره، تبعا لتطورات الأحداث والقضايا، مع الاعتماد على التكليفات المباشرة، كما يسعد " هيئة التحرير" أن تتلقى أى مقترحات لإعداد موضوعات فى المجلة، على أن يتم إعداد الموضوعات بعد النقاش مع مسئولى الأقسام حول الشكل والمضمون المتعلق بها.
3 – أن قواعد النشر فى المجلة ( المنشورة على الموقع)، قد وضعت لضمان تقديم خدمة أكاديمية متقدمة، تضمن استمرار المجلة، كواحدة من المطبوعات المحكمة، التى يتم الاعتماد عليها كمرجع رئيسى فى الشئون الدولية، أو الاعتماد على ماينشر فيها كمسوغ للترقيات العلمية فى الجامعات ومراكز البحوث، أو الدعم العلمى لعملية صنع القرار فى المؤسسات العربية، إضافة إلى مايمكن أن تسهم به فى النقاش العام.

فى هذا الإطار، تتمثل مجالات النشاط الإضافية الداعمة فى "السياسة الدولية"، والمكملة لعملها، فى التالى :

الموقع الإليكترونى لـ السياسة الدولية، وهو بوابة تحليلية، تهتم بمتابعة الشئون الدولية، فى المنطقة والعالم، يوما بيوم، استنادا على موضوعات وأرشيف مجلة السياسة الدولية، مع تقديم تحليلات علمية وخدمات أكاديمية ونشاطات تفاعلية مختلفة، فى اتجاه التحول إلى "البوابة الرئيسية" لتحليل الشئون الدولية إقليميا.
 وحدة تحليل العلاقات الدولية، وهى وحدة تحليلات وتقديرات، تعمل فى إطار أكاديمى يتعلق بتنظيم حلقات نقاشية وملتقيات عامة حول القضايا الدولية الجارية، كما تعمل فى إدارة مشروعات بحثية وبرامج علمية لمتابعة التطورات الخارجية، بالتعاون مع "الجهات الشريكة"، إضافة إلى تنظيم ورش عمل لإعداد تقديرات مواقف خارجية.

 قسم معلومات السياسة الدولية، وهو قسم خاص يهتم بإعداد قواعد بيانات تتعلق بالباحثين والدوريات والكتب والرسائل والوثائق والأنشطة الأكاديمية، وكذلك الأحداث، ويتابع تطوير المكتبة والأرشيف والنشرة الدورية والملحق السنوى، ويقوم بإعداد رسوم جرافيك أو معلومات أساسية خاصة بالعلاقات الدولية.
 قسم الدعم الإدارى للسياسة الدولية، ويشارك فى عمله معظم العاملين فى السياسة الدولية، ويهتم – إضافة إلى الشئون الإدارية والمالية المعتادة – بمتابعة وتنشيط التوزيع والاشتراكات والإعلانات والتسويق، والتطوير الفنى والطباعة، والعلاقات الخارجية والعامة وأنشطة التسويق الخاصة بكل الأنشطة السابقة.

فى هذا الإطار، يتولى العاملون فى السياسة الدولية مسئولية إدارة تلك الأقسام، بالتعاون مع المتعاونين معها، أو الشركاء الأكاديميين لها، وفق ترتيبات محددة.

 

تقوم التوجهات التحريرية العامة للمجلة على نقطتين رئيسيتين:

1- إن المفهوم الذى يحكم عمل "السياسة الدولية" يركز على الأحداث والتوجهات والقضايا والأفكار والتقديرات التى تتعلق بالسياسات الخارجية والعلاقات الدولية والقانون الدولى ونظرية العلاقات الدولية والقضايا العالمية (الاستراتجية والاقتصادية والتكنولوجية والعامة ) والنظم السياسية فى الأحوال التى تتجاور تأثيرات ما يجرى فيها حدود "الوحدات الدولية".

2– إن "هيئة تحرير المجلة" هى التى تحدد خطة العمل فى كل عدد، خلال الأشهر الثلاثة السابقة لصدوره، تبعا لتطورات الأحداث والقضايا، مع الاعتماد على التكليفات المباشرة. كما يسعد "هيئة التحرير" أن تتلقى أى مقترحات شفوية أو (يفضل) مكتوبة لإعداد موضوعات فى المجلة، على أن يتم إعداد الموضوعات بعد النقاش مع مسئولى الأقسام حول الشكل والمضمون المتعلق بها.

فى هذا الإطار، فإن قواعد النشر فى المجلة قد وضعت لضمان تقديم خدمة أكاديمية متقدمة، بما يحافظ على حق كل من يكتب بالمجلة فى أن ينشر إسهامه الأكاديمى فى إطار متميز كجزء من سيرته العلمية، وبما يضمن استمرار المجلة، كواحدة من المطبوعات المحكمة، التى يتم الاعتماد عليها كمرجع رئيسى فى الشئون الدولية، أو الاعتماد على ما ينشر فيها كمسوغ للترقيات العلمية فى الجامعات ومراكز البحوث، أو الدعم العلمى لعملية صنع القرار فى المؤسسات العربية، إضافة إلى ما يمكن أن تسهم به فى النقاش العام.

وتتمثل قواعد النشر فى السياسة الدولية فيما يلى :

- تنشر المجلة دراسات و"مقالات فكرية" وتقارير تحليلية وعروض كتب وندوات حول القضايا والسياسات الدولية والإقليمية، وفقا لمعايير النشر العامة فى الدوريات الأكاديمية، وهى الموضوعية، والدقة، والتوثيق مع مراعاة أن تكون المراجع بنظام Footnote وليس Endnote.

- يتراوح حجم الدراسة بين 5000 و 6000 كلمة، وتكون موثقة علمياً، وتشتمل الإشارات المرجعية على: اسم المؤلف، عنوان الكتاب، دار النشر، مكان وسنة النشر، رقم الصفحة. ولا يزيد حجم التقرير التحليلي على 2500 كلمة، ويتناول القضية موضوع التحليل بإيجاز، موضحاً أبعاده وتداعياته الإقليمية أو الدولية، مع رصد أهم المصادر المستخدمة فى التقرير.

كما لا تزيد مراجعة الكتاب على 900 كلمة، وتلتزم بعرض أبرز الأفكار التي ناقشها الكتاب برؤية نقدية. وترفق معها البيانات الأساسية للكتاب (الكاتب، عنوان الكتاب، سنة النشر، دار النشر، الطبعة)، ولا تزيد عروض الندوات والمؤتمرات على 900 كلمة، متضمنة جدول الأعمال والمشاركين وأبرز الأفكار والمناقشات.

- يرفق مع المادة مُلخص لا يزيد على 100 كلمة يوضح مضمون الموضوع والفكرة الرئيسية التي يناقشها.

- بالنسبة للكتاب الذين يتعاونون مع المجلة أو الموقع للمرة الأولى، يرفق الكاتب مع المادة المرسلة سيرة ذاتية مختصرة تتضمن الخلفية التعليمية، والخبرة السابقة، وأبرز الأعمال المنشورة، ووسائل الاتصال به.

- المواد المقدمة للمجلة يجب ألا يكون قد سبق نشرها، أو أن تكون مقدمة للنشر لدى جهة أخرى ورقية أو إلكترونية، كما يجب أن تكون قد أعدت للنشر فى السياسة الدولية، وفق الاتفاق مع مسئولى التحرير فى المجلة. وفى حالة تلقي المجلة مواد للنشر دون تكليف مسبق، تخطر المجلة الكاتب بتسلمها خلال أسبوعين.

- تحال كل المواد المرسلة للمجلة إلى التحكيم، وتلتزم المجلة والكاتب بقبول قرار لجنة التحكيم. وفي حال قبول المادة للنشر مع إدخال تعديلات، يلتزم الكاتب بإجراء التعديلات المطلوبة خلال أسبوعين من إخطاره بقرار اللجنة.

- للمجلة حق إجراء تعديلات تحريرية في النص، حسب مقتضيات النشر، بما لا يخل بأسلوب الكاتب أو الأفكار الأساسية في النص.

- مع تلقي الكاتب إخطارا بالموافقة النهائية على النشر، تئول حقوق نشر المادة إلى مجلة "السياسة الدولية"، ولا يجوز نشرها في أي جهة أخرى بأية لغة إلا بتصريح كتابي من رئيس التحرير.

- تقدم المجلة مقابلا ماديا لكل الموضوعات التى تنشر بها، وفقا لقواعد العمل فى مؤسسة الأهرام.

- تعبر المواد المنشورة في المجلة أو الموقع الإليكترونى عن آراء واستنتاجات كاتبيها.

- تملك مجلة السياسة الدولية كافة حقوق النشر الخاصة بالمواد المنشورة فيها، بما في ذلك إعادة نشرها في موقعها الالكتروني، أو فى الإصدارات والمواقع الشريكة لها،. ويسمح بالاقتباس منها مع مراعاة الأصول المتعارف عليها في الاقتباس وتوثيق المصادر.

فى النهاية، فإن قواعد النشر فى الموقع الإليكترونى للسياسة الدولية، أو فى أية إصدارات ملحقة أو مرتبطة بالمجلة، لا تختلف عن قواعد النشر المعتمدة فى السياسة الدولية.